التخطي إلى المحتوى

شهدت الحلقة 115 من مسلسل قيامة ارطغرل تطورات كبيرة فى أحداث المسلسل الأشهر فى تركيا فى الوقت الراهن، حيث بمجرد عرض ارطغرل الحلقة 114 ، صعدت سريعا إلى لتحتل المركز الأول في مؤشرات البحث علي جوجل ، و تشهد الحلقة 115 وصول حسام الدين قراجه لكوبيك بسلام ، تمهيداً لاغتنام الفرصة والانقضاض على سعد الدين كوبيك، لكن الخائن كوبيك يقتل كمال الدين كاميار وقيادات الجيش المعارضين له.

ويفرض سعد الدين كوبيك حصاراً على سميساط، فيطلب أهل المدينة الأمان مقابل تسليمها، بسبب ضعف ملوكها وعدم قدرتهم على المقاومة، فيوافق كوبك بذلك، ويمنع الجيش من القتال، ويكتب عهداً ويرسله.

ويخلي الملوك القلعة وينزلوا متاعهم، وبعدما يرجع سعد الدين كوبك من فتح قلعة سميساط اتهم “حسام الدين قيمري” بإحدى الجرائم، وحبسه مقيداً في قصر السلطنة في مدينة ملطية واستولى على أمواله لحساب السلطان، وينتقل بعدها إلى قونية وبسبب الإشاعات، أخذ “كمال الدين كاميار” في “قلعة كاوله” وقتل هناك.

ويتمكن أرطغرل من رمي رجال سعد الدين كوبيك بالسهام وتبدأ معركة بين سعد الدين وتورغت تنتهي بموت كوبيك، كما تتضمن الأحداث زواج تورغت من زينب شقيقة أصليهان.

يذكر ان قيامة ارطغرل تقع أحداثه فى القرن 13 الميلادى، ويعرض سيرة حياة الغازى أرطغرل بن سليمان شاه والد عثمان الأول (مؤسس الدولة العثمانية)، وقائد قبيلة قايى من أتراك الأوغوز المسلمين التى ينتمى إليها.

يذكر أن أول حلقات مسلسل قيامة أرطغرل عرضت فى ديسمبر 2014 وكانت مدة الحلقة ما يقرب من ساعتين، وكانت تزداد نسب مشاهدة الحلقات يوما تلو الآخر، حتى أصبح المسلسل الأكثر شعبية وأعلى مشاهدة فى تركيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *